البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

awfia1

ائتلاف « أوفياء »: الدور الثاني للانتخابات المحلية لم يستحوذ على اهتمام وسائل الإعلام ومستخدمي الانترنات

قال مدير البرامج في ائتلاف « أوفياء » للديمقراطية ونزاهة الانتخابات، ابراهيم الزغلامي، اليوم الثلاثاء، إن الدور الثاني للانتخابات المحلية لم يستحوذ على اهتمام وسائل الإعلام ومستخدمي الإنترنت، تقريبا كما كان الشأن في الدور الأول، ملاحظا أنه خلافا للمحطات السابقة (الاستفتاء والتشريعية) كانت التعاليق وردود الأفعال وعمليات النشر « ضعيفة للغاية ».

وأضاف الزغلامي، في ندوة صحفية عقدها ائتلاف « أوفياء » اليوم الثلاثاء بالعاصمة لتقديم التقرير الأولي الثاني حول قيس آداء وسائل الإعلام ورصد خطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي خلال الدور الثاني من انتخابات المجالس المحلية، أن « هذا المستوى الباهت والضعيف » يعود إلى عدة أسباب، أهمها أن هذه الانتخابات هي تجربة جديدة « لم تنبع من نقاش مجتمعي ومن حوار بين المكونات الرئيسية للساحة السياسية »، إضافة إلى أن المناخ العام الذي دارت فيه اتسم « بتوتر سياسي وغياب مبادرات سياسية جدية للخروج من الأزمة ».

واعتبر أن الفراغ القانوني المتعلق بصلاحيات المجالس المحلية واختصاصاتها أثر بشكل واضح على عدد المرشحين ونوعيتهم. كما كان لغياب التمويل العمومي أيضا أثره على الحملة الانتخابية وعلى نشاط أغلب المرشحين، وفق تقديره.

وأشار الزغلامي، من جهة أخرى، إلى تأثير المرسوم عدد 54 على مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي بسبب القيود التي يفرضها على حرية التعبير، « ما أجبر التونسيين على التحصن بالمراقبة الذاتية وعزوف المواطنين على نشر المحتويات أو التفاعل معها »، وفق تعبيره.

وكشفت عملية الرصد انخفاض نسبة المنشورات التي احتوت على خطاب يحض على الكراهية (6 فاصل 42 بالمائة) مقارنة بالدور الأول للانتخابات المحلية (11 فاصل 44 بالمائة)، إضافة إلى أن الإشارات التي احتوت على كلام يحض على العنف لم يكن لها انتشار كبير.

كما قام الائتلاف برصد 213 مقطع فيديو على « اليوتيوب » لم يسجل فيها أي خطابات عنيفة أو تحرض على الكراهية بحكم أن أغلبية المقاطع تابعة لمحامل إعلامية أو هي مداخلات رسمية (الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مثلا)، فضلا عن أن كل خطابات الكراهية كانت متواجدة في التعليقات على هذه المقاطع وكانت نسبتها مستقرة في حدود 10 بالمائة.

 

بقية الأخبار

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

podcast-widget-youtube1

مدونة-سلوك

الميثاق

الميثاق-التحريري