البث الحي

الاخبار : ثقافة

nefta_cult

الدورة الأولى لتظاهرة إحياء براطيل نفطة بالمدينة العتيقة من 6 الى 8 فيفري

عقدت الهيئة المنظمة لتظاهرة « براطيل نفطة بالمدينة العتيقة » يوم الاثنين بتوزر ندوة صحفية لتسليط الضوء على فعاليات وأهداف الدورة الأولى لهذه التظاهرة التي تقام بمدينة نفطة العتيقة من ولاية توزر من 6 الى 8 فيفري الحالي.

وتنتظم التظاهرة ببادرة من أحد شبان المدينة، بدعم من المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية بالشراكة مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وهي تندرج، وفق « بوبكر منفد » (صاحب المبادرة) في إطار البرنامج الوطني « تونس مدن الحضارات »، وتهدف إلى إحياء الفن المعماري بالمدينة العتيقة بنفطة وخاصة البراطيل والتعريف بتاريخ المدينة ومعالمها الأثرية ومكونات الفن المعماري بها.

وبين أنّ البراطيل باعتبارها مكونا من مكونات الفن المعماري أصبحت الآن في حالة يرثى لها، إذ تعاني من غياب التهيئة والصيانة، و »لأجل ذلك تسعى التظاهرة إلى لفت نظر الجهات المعنية محليا ومركزيا بهدف الاعتناء بترميمها وإعادة الاعتبار الى الفن المعماري الأصيل في مدينة نفطة وتوظيفه ثقافيا وسياحيا.

ويتضمن برنامج الدورة الأولى من التظاهرة مجموعة من الفقرات المتنوعة تقام في براطيل مدينة نفطة سواء في المدينة العتيقة « علقمة » أو في الأحياء القديمة الأخرى، منها حي الشرفة حيث يتم تنظيم كرنفال تنشيطي يجوب المدينة العتيقة وعروض صوفية للفرق الطرقية بنفطة وتوزر وهي « العلوية » و »القادرية » و »الحفوظية » مع عرض موسيقي بعنوان « أنور » من إنتاج فرقة « الدرجين » بنفطة.

وتمنح التظاهرة لزوارها فرصة اكتشاف البراطيل والفن المعماري عبر ندوة حول « تاريخ وتراث نفطة » يؤثثها ثلة من الأساتذة إلى جانب عروض تنشيطية للأطفال وعرض الحكواتي يقدمه الفنان العروسي الزبيدي ومعرض للفنون التشكيلية. كما تقدم التظاهرة في دورتها الأولى ثلاث سهرات موسيقية متنوعة يحيي الأولى الفنان عبد الرحمان الشيخاوي وتكون الثانية لمحبي الموسيقى الصوفية، قبل أن يختتم الفنان الشعبي بلقاسم بوقنة السهرات المبرمجة ضمن التظاهرة.

وقال خالد العقبي رئيس جمعية « حلقة نفطة للثقافة والإبداع » إن التظاهرة تسعى إلى إعادة الاعتبار للدور الثقافي والاجتماعي الذي كانت تلعبه البراطيل قديما في مدينة نفطة، فضلا عما كانت تلعبه من تلبية الحاجة المناخية اذ توفر الدفء في الشتاء والبرودة في الصيف وهي بذلك معمار متميز، جدير بالمحافظة وتسليط الضوء عليه، وهو ما حتّم دعوة الجهات المعنية إلى التدخل بالصيانة والتعهد، وترميمها حتى يعود للمدينة العتيقة طابعها المميز.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق