البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

tablette

بن عروس: فوز التلميذة لينا التومي بجائزة القصة الرقمية التفاعلية

فازت التلميذة لينا التومي، من معهد أبو القاسم الشابي بمرناق من ولاية بن عروس، في مسابقة القصة الرقمية التفاعلية التي نظمتها إدارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية من 12 أفريل إلى 30 ماي 2020 خلال فترة الحجر الصحي الشامل.
لينا التومي، التلميذة ذات ال16 ربيعا، اختارت لقصتها عنوانا « لنبن جسور المحبة بدلا عن أسوار الكراهية »، لتحول بذلك وجع الجدران إلى بلسم للمحبة والتعاون بين أخوين قامت بينهما خصومة وقطيعة كادت أن تعصف بما يجمعهما من روابط إنسانية متينة.
القصة تتحدث عن بناء سور فاصل بين أرض الأخوين المشتركة، فتم تعويض السور بجسر عزز التواصل بينهما وأبعد شبح القطيعة والتنافر… قالت لينا في حديثها لمراسلة وكالة تونس افريقيا للأنباء إن « القصة من حكايات الماضي الجميل »، فهي رواية كانت تحكيها لها جدتها، فاختارت لينا ان تكسوها ثوب الحداثة لتخرجها في تصميم رقمي تفاعلي جميل معبر بألوان زاهية تشد المتلقي، خاصة من الأطفال والشباب.
لينا التومي، التلميذة الشغوفة بالكتابة والمطالعة منذ سنوات نشأتها الاولى، كثيرة التردد على المكتبة العمومية حي الرياض بمرناق لاقتناء الكتب والقصص، وهي تحرص على مواكبة ما يقيمه هذا الفضاء الثقافي من أنشطة وتظاهرات على مدار السنة.
نعيمة الخياري، أمينة المكتبة، تحدثت أيضا إلى مراسلة « وات » ببن عروس بكثير من الفخر والاعتزاز عن عالمها، عالم المعرفة… تحدثت عن مكتبتها ملاذ الأطفال والشباب والكهول من محبي الكتاب، ومن ضمن أوفياء المكان، التلميذة لينا التومي. أمينة المكتبة ذكرت أيضا بأن رواد مكتبتها تميزوا في عديد المسابقات الأخرى، من ضمنها المسابقة الوطنية للإبداعات الأدبية للأطفال والناشئة والشباب 2019-2020 عن الشريحة العمرية 13 – 18 سنة، التي أعلنت إدارة المطالعة العمومية عن نتائجها خلال شهر جوان الماضي، فكان الفوز من نصيب « سارة دبوب »، إحدى وفيات المكتبة.
« مكتبتي ملاذي » و »كتابي سلاحي »… كلمات ترددت على لسان لينا التومي في وقت طغت فيه وسائل التكنولوجيا الحديثة لتنأى بأطفالنا عن عوالم المطالعة والكتب… فكيف نطوع هذه الوسائل خدمة للكتاب والقلم؟

بقية الأخبار

postetn

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق

الميثاق-التحريري