البث الحي

الاخبار : ثقافة

cite_cult2018

تكريم عدد من الفنانين والتشكيليين التونسيين

احتضن المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر بمدينة الثقافة في سهرة الثلاثاء 28 ماي 2019، حفل تكريم وتوزيع الجوائز الخاصة بأيام قرطاج للفن المعاصر، والمشاركة التونسية بترينالي ميلانو والمشاركة في تزويق قنطرة الجمهورية (قنطرة القرش الأكبر).

وفى كلمة بالمناسبة اعرب وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين عن ارتياحه لنجاح الدورة الاولى من أيام قرطاج للفن المعاصر، مبينا أنه تم، في هذا العمل، اعتماد عقلية « التجميع » عبر تجميع الفنانين و الهياكل و المسؤولين، مثمنا كذلك إنجاح الافتتاح الأوّلي للمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر والمعارض التي تم تنصيبها في انتظار الافتتاح الرسمي، بما يمكن من جعلها مرجعا مهما لتونس والمنطقة المغاربية والعربية والمتوسّطيّة بهدف التّموقع كفنانين ومبدعين في دول الجوار.

وتابع الوزير قائلا: « نحن نعمل لخير هذا الوطن لإنجاح كل الأعمال الثقافية فيه وللنهوض بالمجال الابداعي ومساعدة الشباب وتشجيعه على هذا العمل مثل المجهود الرائع الذي قدّمه الفنانون في تزويق قنطرة الجمهوريّة دون أي حسابات خارجيّة ودون كلل أو ملل أو المشاركة التونسية المشرّفة في ترينالي ميلانو ».

واكد الوزير على أهمية المشاركة التونسية في ترينالي ميلانو، مبرزا روح المنافسة والإبداع بين المهندسين الشبان والطلبة الذين كان لهم الدور الأكبر في إنجاح هذا المشروع الذي يقام كل ثلاث سنوات.

وتمّ في هذا الإطار تكريم ثلاثة من أهم الفنانين التشكيليين التونسيين وهم الهادي التركي، الذي يعد رمزا للفن التشكيلي في تونس، حيث تميز ببحثه التواصل بين الأصالة والحداثة وتنوع الأنماط الفنية التي يحرص على تقديمها، وكذلك الخطّاط نجا المهداوي وهو من أهم رواد الفن العربي الحديث والمعاصر، نال عدداً كبيراً من الجوائز، من بينها الجائزة الكبرى للفنون والآداب بتونس، وهو عضو لجنة تحكيم جائزة الفنون لليونيسكو، كما أنّ أعماله الفنية تعرض في الكثير من دول العالم، وتولى زخرفة عدد من المنشآت الكبرى، خصوصاً المطارات.

التكريم شمل ايضا الرسام رفيق الكامل وهو أحد أهم الفنانين التشكيليين، الذي عرضت لوحاته في جميع أنحاء العالم، كما شارك في معارض جماعية أهمها معرض في « معهد العالم العربي » بباريس.

وتمّ، خلال السهرة، توزيع الجوائز الخاصة بالفائزين في مختلف مسابقات الدورة التأسيسية لأيام قرطاج للفن المعاصر وهي: جائزة النقد الفني وتسلمتها سلوى العايدي، وجائزة الجهات لرشيدة عمارة وجائزة المبدع الشاب من نصيب أشرف المقدّم.

ومن فقرات هذه السهرة، مداخلة موسيقية للفنان زياد الزواري الذي قدم، بالمناسبة، أحدث أعماله الموسيقيّة على آلة الكمنجة، متبوعة بتوزيع الشهائد على المشاركين في مسابقة تصميم الجناح التونسي في ترينالي ميلانو، حيث تشارك تونس ممثلة في وزارة الشؤون الثقافية في الدورة الثانية والعشرين لمعرض ترينالي ميلانو الذي يقام كل ثلاث سنوات، وانطلق يوم 01 مارس ويتواصل إلى غاية 01 سبتمبر 2019، بجناح خاص يحمل عنوان « نشأة ثقافة طبيعية ونموها » ويؤثثه خمسة نماذج تخيلية لمشاريع تونسية كانت الطبيعة الملهم الأول والأخير فيها والمزود الرئيسي بالفكرة والمادة الأولية.

ونال هذه الشهائد كل من أيمن بن عبدالله، مهدي بن تمسّك، خلود اللّمّوشي، مروى الطرهوني وفراس حمدي، والمجموعة الثانية: ياسمين شنيور، سوار السويسي، نرمين الميلي ومنال دحمان.

وقال المهندس فاخر الخراط، كوميسار هذه المشاركة أن المشاركة التونسية هذه السنة ناجحة بفضل طلبة الهندسة الذين بذلوا كل طاقاتهم في سبيل تشريف الجناح التونسي في ميلانو، مشيرا إلى أن الجناح يضم خمسة أمثلة مستوحاة من الطبيعة وهي دار « هاي » بنفطة التي تقدم صورة عن الانصهار بين المعمار والطبيعة، ودار « نجمة » بتوزر وفيها بعث حياة جديدة في منزل قديم، وواحة « رجيم متكريم ، إضافة إلى تقديم خزافة سجنان بنقل مهارة عمرها ألف عام أصبحت مؤخرا مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

كما يقدم الجناح فكرة عن قرية « كان » بمدينة بوفيشة، قرية الحرفيين التي تعمل على تطويع كل الصناعات التقليدية القديمة، من نسيج وخزف وحرف أخرى، في الزمن الحاضر لتستمر مع الإنسان مستقبلا.

وفي ختام الحفل تم تكريم الفنانين المشاركين في تزويق قنطرة الجمهورية المعروفة ب »القرش الأكبر » وهم حنان بالناجي، كرامة بن عمر، هيفاء التاكوتي وميساء الطرابلسي من قبل وزير الشؤون الثقافية.

واشار محمد الهادي الجويني مدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية الى ان  » قنطرة الجمهورية هي أحد أكبر أروقة الفنون التشكيلية في العالم، تضمّ 240 عملا ضمن البرنامج الوطني للثقافة « مدن الفنون » الذي انطلق في نوفمبر 2016، بالاشتراك مع اتحاد الفنانين التشكيليّين، ورابطة الفنانين التشكيليين ونقابة الفنانين التشكيليين وطلبة معاهد الفنون الجميلية وكذلك الفنانين التشكيليين المحترفين الذين ساهموا مساهمة هامة منذ سنوات في هذا المشروع.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق