البث الحي

الاخبار : ثقافة

festi_mounastir

عرض « طربيات » للفنّان محمود فريح يفتتح مهرجان المدينة بالمنستير

على أنغام العرض الموسيقى « طربيات » للفنّان محمود فريح انطلقت مساء أمس فعاليات مهرجان المدينة بالمنستير بمعلم دار الشرع بالمدينة العتيقة الذي تنظمه جمعية صيانة المدينة بدعم من وزارة الشؤون الثقافية والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية، إلى غاية 15 أفريل الجاري.
وجاء عرض « طربيات » في شكل مختارات من الموسقي الشرقية والتونسية والخليجية وبدأ بأغنية لكوكب الشرق أم كلثوم « ألف ليلة وليلة » ثم « اللي تعدى وفات » و »يا مسافرة قلبي معاك خذيتو » للفنّان التونسي الكبير الهادي الجويني، و »يا حلاوة الدنيا » لسيد مكاوي، و »مضناك جفاه مرقده » لمحمّد عبد الوهاب و »البحر بيضحك ليه » للشيخ إمام، و »في يوم وليلة » لوردة الجزائرية.
وتابع الجمهور الذي كان جله نسائيا، أغاني « الليل يا ليلى »، و »هوى الوديان »، و »عندك بحرية يا ريس » و »وجبلنا » « شو عاد بدي فيك ياقلبي » لوديع الصافي، و »عيون القلب » لنجاة الصغيرة، و »اتبع قلبي » لعبد الله الرويشد.
كما استمتع بأغاني  » مغيارة » للسيدة نعمة، و »العين اللي ما تشوفكشي » للطفي بوشناق، ووقفوا البنات في البراكن » لزياد غرسة، و »كي جيتينا » لمحمّد الجموسي و »قلقت ومليت »، و »يا لي راجلها مغيار » للشيخ العفريت و »مقواني يا نور عيني » علاوة على وصلات في نوبة بحر السيكا، ورصد الذيل.
وبدأ عرض « طربيات » في نسخته الأولى سنة 2008 وهو « يشمل كلّ ما هو طربي من أغان شرقية وتونسية فيها ما هو قديم من التراث التونسي يعشق الجمهور سماعها وترديدها حسب ما أوضحه الفنّان محمود فريح مثمنا تنظيم هذا المهرجان في معلم دار الشرع الذي « يحيل إلى الطابع التقليدي والأندلسي ويجعل هناك دائما حنين إلى الزمن الماضي ».
وأشار والي المنستير المنذر بن سيك علي الذي تولى بالمناسبة تكريم المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالمنستير، إلى أن الأجواء خلال هذا العرض الموسيقي كانت رمضانية تونسية أصيلة ويوجد تناغم بين أفراد الفرقة الموسيقية وتجاوب مع الجمهور ومتطلباته، فهناك تواصل كبير بين الخطاب الفني والخطاب الثقافي، مشيرا الى ما يعكسه هذا المهرجان من عراقة المدينة العتيقة وأصالتها وثرائها الثقافي فضلا عن بعده الترفيهي.
وأفاد المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالمنستير شكري التليلي أنّ المندوبية حرصت على تأثيث السهرات الرمضانية بعروض لأبناء الجهة. حيث تعيش مدينة المنستير في النصف الثاني من رمضان على وقع 23 من العروض الموسيقية والمسرحية بدار الشرع والمركب الثقافي والفضاء الخاص « التوأم » مشيرا إلى أنّ الوزارة اقتنت لفائدة الجهة عرض الفنانة روضة عبد الله بمهرجان المدينة بالمنستير وعرض « زمان الانشراح » لمكرم الأنصاري بمهرجان المدينة بجمال مع تدعيم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية لدور الثقافة بالجهة بما يفوق 22 عرضا بقيمة جملية تبلغ 86 ألف دينار.

بقية الأخبار

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

spotify-podcast-widget1

مدونة-سلوك

الميثاق

الميثاق-التحريري