البث الحي

الاخبار : ثقافة

book_news2018

ملتقى تونس للرواية العربية في دورته الثانية:تكريم ثلّة من القامات الأدبية التونسية

رُفع الستار عن الدورة الثانية لملتقى تونس للرواية العربية، يوم الخميس بمدينة الثقافة، بحضور جمع غفير من الأدباء والقرّاء والناشرين التونسيين، بالإضافة إلى عدد من الروائيين العرب من بينهم الروائي اللبناني إلياس الخوري ضيف شرف هذه الدورة.

وأكد مدير بيت الرواية كمال الرياحي، في كلمة ترحيبيّة بضيوف الملتقى، على دور الرواية في منح صوت لمن لا صوت له، وفي اعادة بناء التخييل الاجتماعي. وأوضح أن الاهتمام بـ « قضايا البشرة السوداء » في هذه الدورة، يعود إلى دور الرواية كقيمة أدبيّة ووسيلة اتخذها « الإنسان الأسود » ليكتب عن ملحمته بنفسه وتوثّق الجرائم التي ارتكبت في حقه، ويقاوم القمع والعنف والكراهية تجاهه. واعتبر أن الرق أو العبودية قد تكون انتهت ربما في صيغتها الكلاسيكية لكنها عادت في أشكال عديدة.

وعدّد الرياحي الأعمال الروائيّة العربية والأجنبية التي اهتمت بقضايا « البشرية السوداء » إما من منظور كلاسيكي اتّخذ من « الإنسان الأسود » موضوعا للكتابة، أو من منظور أصبح فيه « الإنسان الأسود » ذاتا مبدعة تكتب لتعبّر عن قضاياها.

وتمّ خلال حفل الافتتاح تكريم ثلّة من القامات الأدبيّة التونسية هم حسنين بن عمو وعبد الواحد براهم ومحمد القاضي وصلاح الدين بوجاه ومحمد علي اليوسفي ومسعودة أبو بكر وآمال مختار وإبراهيم الدرغوثي ومحمود طرشونة. وتسلّم كل مبدع من المكرّمين مُجسّما مستلهما من غلاف أوّل رواية « برق الليل » للأديب البشير خريّف.

وألقى الأكاديمي والروائي شكري المبخوت أمام الملأ محاضرة بعنوان « قضايا البشرة السوداء: ملاحظات تمهيدية »، أكد فيها على أن الإنتاج الأدبي الذي يعالج قضايا « الإنسان الأسود » قد تكاثر في السنوات الأخيرة، مضيفا أن تزايد الإنتاج الأدبي الذي يُعنى بهذه القضية، « يعود إلى ارتباطه بفكر مناهضة العنصرية، وليس إلى دخول كتّاب من ذوي البشرة السوداء إلى عالم الكتابة ». وشدّد المبخوت على دور الرواية في إبراز التعدّدية والتنوع، وإعادة إنتاج الفكر الإنساني الحرّ. ولفت إلى أن المدوّنة الأدبية قامت على التوجه نحو الرواية التاريخية التي تنقد العبودية في شكلها الأساسي ذات التوجه الذي يعتبر الإنسان سلعة تُباع وتُشترى. واعتبر أن الروايات في شكلها التاريخي هي مواجهة للعبودية والاستعمار في آن واحد.

وتحدّث شكري المبخوت عن أشكال أخرى للعبودية غير المقترنة « بالإنسان الأسود »، مبيّنا أن « البيض » الذين يعتقدون أنفسهم أرقى من « السود »، استعبدوا العرب. وأبرز أن العلاقة بين العنصرية والرأسمالية والاستعمار وثيقة جدّا.

وانتقد بشدّة ما وصفها بـ « لعبة الهوية المتوحشة » التي يتحدّد بها « الأنا » في نقيض « الآخر » للهيمنة الاقتصادية. ويرى المبخوت أن « السود » ليسوا كتلة واحدة وكذلك الشأن بالنسبة إلى « البيض »، مشيرا إلى أن « بعض السود يمارسون بوحشية أشكال الاضطهاد على السود ».

واعتبر أيضا أن « السود » والعرب يشتركان في تعرضهم للعنصرية من قبل الغرب. ولم ينف كذلك ممارسة بعض العرب للعنصرية على « السود » رغم القهر المسلّط عليهم من الغرب، وخلُص إلى أن قهر « السود » يكون مضاعفا إذا كان نابعا من الغرب والعرب.

وختم شكري المبخوت مداخلته بالتأكيد على دور الرواية في تغيير الواقع وتفكيك واقع العنصرية، معتبرا أن الأمر هو رهان إيديولوجي تتبنّاه الرواية لمواجهة إيديولوجيات الهيمنة، قائلا في هذا السياق: « الرواية العربيّة في حاجة لأن تقول الإنسانية في الإنسان الأسود ». واعتبر أن الرواية تضطلع بمهمة تأريخ الوجع الذي عاشه الإنسان الأسود في ظل غياب أرشيف عن العبودية في تاريخ العرب المسلمين. وذكر بإلغاء تونس للعبودية سنة 1846 وقد سبقت في ذلك حتى الولايات المتحدة. وقال ان رواسب الماضي ستظل اشباحا تطاردنا ما لم نكتب عنها .

واعتبر ان الرواية التي تتطرق الى هذه القضايا تعدّ انتصارا للحرية الانسانية وتحمل في طياتها محاولة لاعادة توزيع السلطة، لافتا الى أهمية اختيار هذه الموضوع محورا للملتقى وهي مناسبة لمزيد الحفر في هذه الجوانب الوحشية من التجارب الانسانية.

وتخلّل الافتتاح عرض موسيقي لمجموعة « Los Latinos » جمع بين « الجاز » و »اللاتينو » حول موضوع « البشرة السوداء ». وضمّت المجموعة ثلاثة شبّان تلقوا تكوينهم الأكاديمي بالمعهد العالي للموسيقى بتونس وهم خليل جمعة الأسعد سندي على آلة القيتار وعزيز بالهاني على آلة الإيقاع.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج الدورة الثانية لملتقى تونس للرواية العربية، تتألف من ثلاثة محاور كبرى هي « العبودية في الرواية » و »العنصرية في الرواية » و »البشرة السوداء مقاربات التحرّر ».

ويؤثث الجلسات الأدبية والنقدية كوكبة من المفكرين والمبدعين الروائيين والنقّاد من تونس والجزائر والأردن وسوريا والسودان وأريتريا والمغرب ومصر والعراق ولبنان واليمن.

بقية الأخبار

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق