البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

kasserine

والي القصرين يدعو إلى « التحلي بالمسؤولية وعدم الانسياق وراء الدعوات التي تحرّض على الفوضى والشغب »

دعا والي القصرين سمير بوقديدة ، صباح اليوم الثلاثاء ، كافة مواطني ومتساكني الجهة إلى التريّث وعدم الانسياق وراء بعض الدعوات التي تحرّض على الفوضى والشغب وإلى التحلّي بروح المسؤولية ، مؤكدا أن الاحتجاج السلمي مشروع ومكفول بالدستور وأن الخروج عن النظام وتهديد أمن المواطن وممتلكاتهم مرفوض ويعاقب عليه القانون.
وأقرّ بوقديدة في تصريح إعلامي التأم هذا الصباح بمقر الولاية ، بصعوبة الوضع التنموي في الجهة ، في ظلّ ما تشهده عدة مناطق بالجهة من موجة احتجاجات بسبب
غلاء المعيشة والزيادة في الأسعار وأعمال شغب ، مؤكدا أن العمل جار لتجاوز الاشكاليات والمعوقات التنموية بالولاية وايجاد الحلول الملائمة لها ودفع وتيرة إنجاز المشاريع العمومية المبرمجة بها خلال المجلس الوزاري الاستثنائي الخاص بالولاية المقرر عقده قبل موفى الشهر الجاري، حسب قوله .
وأشار إلى أن ولاية القصرين تحتل المراتب الأولى في الاعتمادات المخصّصة لها من طرف الدولة منذ سنة 2011 إلى اليوم لإنجاز جملة من المشاريع العمومية في
شتّى المجالات والقطاعات وأنها تحتل المراتب الأخيرة في عملية الإنجاز لعدة أسباب ومسبّبات يتحمل مسؤوليتها الجميع من مسؤولين ومواطنيين وفق تقييمه، مشدّدا في
ذات السياق على ضرورة تضافر الجهود بين مختلف الأطراف لاسيما الفاعلين الجهويين في القطاعين العام والخاص وممثلي المجتمع المدني لدفع وتيرة التنمية بهذه الربوع وتجاوز الصعوبات التي تحول دون إنجاز المشاريع المعطلة بها.
وأكد أن الوضع التنموي بولاية القصرين في تحسن وأن الوفود الوزارية التي زارت الجهة الأسبوع المنقضي عبرت عن حرصها الشديد على العمل على تجاوز عقبات التنمية
بالولاية وأنها تعوّل على أبناء الجهة لدعم هذا المجهود بالعمل والتحلي بالمسؤولية تجاه منطقتهم، بحسب تعبيره.
يذكر أن « حي الزهور » في مدينة القصرين شهد ظهر أمس ، تحركا احتجاجيا على خلفية الزيادة في الأسعار وغلاء المعيشة واحتجاجا على الزيارات الوزارية الاخيرة للجهة
التي لم تأت بأي جديد وفق ما أفاد به عدد من المحتجين في تصريحات متطابقة لمراسلة (وات) بالجهة ، وسرعان ما تحولت هذه الاحتجاجات إلى مواجهات بين
المتظاهرين وقوات الأمن الوطني التي اضطرت الى استعمال الغاز المسيل للدموع بعد إقدام المحتجين على غلق مفترق الحي المذكور واشعال العجلات المطاطية ،
وتمّ في الاثناء اقتحام المستودع البلدي بالقصرين المدينة وسرقة عدد من الدراجات النارية المودعة به وقد اتسعت رقعة الاحتجاجات الى مدينتي سبيطلة وفريانة في الوقت
الذي شهدت فيه مدينة تالة منذ مساء أمس الأوّل موجة من الاحتجاجات ومواجهات مع الوحدات الامنية، علما ان هذه المواجهات وعملية اقتحام المستودع أسفرت عن
إصابة عوني أمن ومدير اقليم الامن الوطني بالقصرين واختناق امراة بالغاز المسيل للدموع وعن ايقاف 16 شخصا من بينهم شخص متورط في سرقة المستودع .
وقد سجّلت مدن تالة وفريانة وسبيطلة حالة من الهدوء في الفترة الصباحية لهذا اليوم غير أن الاحتجاجات سرعان ما تجددت الاحتجاجات في « حي الزهور » ظهر اليوم
دون تسجيل اية مواجهات أو أعمال شغب تذكر الى حدّ الساعة الساعة الثانية بعد الزوال، وفق مصادر امنية مطلعة .

بقية الأخبار

festival carthage 2018

الميثاق-التحريري

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق