البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

ammar

وزير الخارجية يلتقي المدير التنفيذي لمؤسسة ماد فاوند والمدير العلمي لمؤسسة ألبرت الثاني

التقى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، نبيل عمار الذي يؤدي زيارة عمل الى إمارة موناكو من 21 الى 23 فيفري الجاري ، رومان رونو، المدير التنفيذي لمؤسسة ماد فاوند MedFund وفيلييب مونديالي ، المدير العلمي لمؤسسة الأمير ألبرت الثاني.

وحسب بلاغ للوزارة نشرته اليوم الجمعة قدم رونو وموندينالي للوزير عمار عرضا حول الأنشطة التي تقوم بها هاتين المؤسستين في منطقة البحر الأبيض المتوسط عموما، وفي تونس بالخصوص، وتبادلا الرأي معه حول آفاق مزيد تطويرها. من جهته رحّب المدير التنفيذي لمؤسسة ماد فاوند بالتعاون النموذجي مع تونس والذي قال انه « يمكن أن يكون مثالا يُحتذى به في منطقة البحر الأبيض المتوسط »،حسب ما نقل عنه البلاغ الاعلامي.

من ناحيته، أشاد وزير الخارجية بالدور الهام الذي تقوم به هاتين المؤسستين في مجال حماية البيئة والتنوع البيولوجي والحفاظ على المناطق البحرية في حوض البحر الأبيض المتوسط، مجددا التأكيد على استعداد السلطات التونسية وعزمها على تعزيز التعاون مع الجانب المونغاسكي في هذه المجالات.

تجدر الإشارة الى أن ماد فاوند هو صندوق ائتماني بيئي أنشأته ثلاث دول متوسطية، وهي تونس وإمارة موناكو وفرنسا، في مبادرة من هذه الدول لإنشاء آلية تمويل مستدامة مخصصة لإدارة المناطق البحرية المحميّة في البحر الأبيض المتوسط. ويدعم هذا الصندوق في تونس ستة محميات بحرية وساحلية، تمتد على مساحة إجمالية تزيد عن 3000 كيلومتر مربع وبتمويل يقدّر بمليوني أورو على مدى 5 سنوات.

بقية الأخبار

برامج وخدمات

tmp111

tmp222

meteo-

maritime

تابعونا على الفايسبوك

spotify-podcast-widget1

مدونة-سلوك

الميثاق

الميثاق-التحريري